شبكة فتن العصر


    حصن البسملة للمسلم

    سهيلة الفلسطنية
    سهيلة الفلسطنية
    المدير العام والمؤسس لشبكة الملاحم والفتن
    المدير العام والمؤسس لشبكة الملاحم والفتن

    رقم العضوية : ( 1 )
    حصن البسملة للمسلم Jb12915568671
    حصن البسملة للمسلم Xxtt8
    انثى عدد المساهمات : 149
    تاريخ التسجيل : 01/06/2011

    مميز حصن البسملة للمسلم

    مُساهمة من طرف سهيلة الفلسطنية في السبت يونيو 11, 2011 11:44 am

    ينبغي للمسلم أن يُسمّي بالله إذا تحرك وإذا أخذ وإذا أعطى ، لأن البسملة مجلبة للبركة طاردة للشيطان

    - بسم الله ، عند الطعام ، عن عائشة رضي الله عنها ، قالت : { كان رسول
    الله صلى الله عليه وسلم يأكل طعامآ في ستة من أصحابه ، فجاءه أعرابي ،
    فأكله بلقمتين ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( أما أنه لو سمى
    لكفاكم )) } [ رواه الترمذي ]

    - بسم الله ، عند النوم : ( باسمك اللهم أموت وأحيا )


    - بسم الله ، لدفع الضرر ، عن عثمان بن عفان رضي الله عنه ، { قال : قال
    رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما من عبد يقول في صباح كل يوم ، ومساء كل
    ليلة : بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الارض ولا في السماء وهو
    السميع العليم ، ثلاث مرات ، إلا لم يضره شيء } [ رواه الترمذي ، وقال حسن
    غريب صحيح ]

    - بسم الله ، عند الجماع ، { قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لو أن
    أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله – أي الجماع – قال : بسم الله ، اللهم جنبنا
    الشيطان ، وجنب الشيطان ما رزقنا ، فإنه إن قضى بينهما ولد من ذلك ، لم
    يضره الشيطان أبدآ } [ عن ابن عباس – نيل الاوطار : (ج6/194) ]

    - بسم الله ، تجعل الشيطان يتصاغر ، روى الامام أحمد رحمه الله ، { أن أبا
    تميمة ، سمع أحد الصالحين يحدث أنه كان رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
    قال : عثر النبي صلى الله علي وسلم حماره ، فقلت : تعس الشيطان ، فقال
    النبي صلى الله وسلم : (( لا تقل تعس الشيطان ، فإنك إذا قلت تعس الشيطان
    تعاظم ، وقال : بقوتي صرعته ، وإذا قلت : بسم الله ، تصاغر حتى يصير مثل
    الذباب } [ تفرد به أحمد ، وإسناده جيد قوي – تفسير ابن كثير – سورة الناس ]

    - بسم الله ، إذا خرجت من بيتك ، عن أنس بن مالك رضي الله عنه ، { قال رسول
    الله صلى الله عليه وسلم : من قال – يعني إذا خرج من بيته- بسم الله توكلت
    على الله ولاحول ولا قوة إلا بالله ، فيقال له : كُفيت وهديت ووقيت ،
    وتنحى عنه الشيطان ، فيقول شيطان آخر كيف لك برجل ، قد هُدي وكُفي ووُقي } [
    رواه الترمذي، وقال حديث حسن ]

    - بسم الله ، إذا أرسلت رسالة ، أو كتبت كتابآ ، كان عليه الصلاة والسلام
    يفتتح بها رسائله : { بسم الله الرحمن الرحيم ، من محمد عبدالله ورسوله ،
    إلى هرقل عظيم الروم ، سلام على من اتبع الهدى ، أما بعد فإني أدعوك بدعاية
    الإسلام ، أسلم تسلم ، يؤتك الله أجرك مرتين... } [ صحيح الجامع ]

    وصدّر سليمان – عليه الصلاة والسلام – كتابه إلى بلقيس بـ { بِسْمِ اللَّهِ
    الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (30) أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي
    مُسْلِمِينَ } [ النمل : 30 و31 ]

    روى عن ابن عباس رضي الله عنهما : في وصف بلقيس كتاب سليمان ، أنه كريم : لأنه كان مصدّرآ ببسم الله الرحمن الرحيم


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 14, 2019 4:19 pm