شبكة فتن العصر

المواضيع الأخيرة

» حشر المسلم مع من أحب يوم القيامة
الإثنين يونيو 13, 2011 9:28 am من طرف سهيلة الفلسطنية

» اقتراب الساعة
الإثنين يونيو 13, 2011 9:27 am من طرف سهيلة الفلسطنية

» لا أساس للإسرائيليات التي تحمد ما مضى وما بقي من الدنيا
الإثنين يونيو 13, 2011 9:12 am من طرف سهيلة الفلسطنية

» شهادة حذيفة بحدوث بعض ما أخبر به الرسول عليه السلام لم يبق من الدنيا إلا اليسير
الإثنين يونيو 13, 2011 9:11 am من طرف سهيلة الفلسطنية

» إشارات نبوية إلى الأحداث الماضية والمستقبلة حتى قيام الساعة
الإثنين يونيو 13, 2011 9:10 am من طرف سهيلة الفلسطنية

» لم يصح عن الرسول أنه لا يمكث في الأرض قبل الساعة ألف سنة ولم يحدد الرسول مدة معينة لقيام الساعة
الإثنين يونيو 13, 2011 9:08 am من طرف سهيلة الفلسطنية

» خير القرون قرن الرسول عليه السلام ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم تنتشر المفاسد
الإثنين يونيو 13, 2011 9:07 am من طرف سهيلة الفلسطنية

» عدم صحة ما ورد من أن الآيات بعد المائتين، وأن خير المسلمين بعد المائتين من لا أهل له ولا ولد
الإثنين يونيو 13, 2011 9:05 am من طرف سهيلة الفلسطنية

» ليس المقصود بالخلفاء القرشيين الاثني عشر أولئك الذين تتابعوا بعد الرسول عليه السلام سرداً
الإثنين يونيو 13, 2011 9:04 am من طرف سهيلة الفلسطنية

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

سحابة الكلمات الدلالية


    تونس الخضراء وفتنة الماسونية اين انتم يامسلموا تونس

    شاطر
    avatar
    سهيلة الفلسطنية
    المدير العام والمؤسس لشبكة الملاحم والفتن
    المدير العام والمؤسس لشبكة الملاحم والفتن

    رقم العضوية : ( 1 )


    انثى عدد المساهمات : 149
    تاريخ التسجيل : 01/06/2011

    ورد تونس الخضراء وفتنة الماسونية اين انتم يامسلموا تونس

    مُساهمة من طرف سهيلة الفلسطنية في الإثنين يونيو 06, 2011 12:16 am



    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته لكي الله يا تونس الخضراء


    إخواني الكرام ..
    أحرق البوعزيزي نفسه ثم قامت ثورة تونس فهرب ابن علي ..
    ثم ماذا ؟ ..
    سكتت جميع وسائل الإعلام العالمية عن تغطية ما يجري في تونس من أحداث على المستوى السياسي ..
    أعني لم يعد هنالك تحليل إعلامي عالمي لمجريات الحراك السياسي و الاجتماعي في تونس ..
    فأكثرنا - إن لم أقل كلنا - نحن الذين خارج تونس أنستنا وسائل الإعلام
    المؤثرة - و خصوصا الجزيرة - البحث في أوضاع الشعب التونسي و مطالبه بعد
    الثورة ..
    حتى أني لم أسمع خبر تأجيل الانتخابات التونسية إلا من بعض القنوات المغمورة و التي لا تتابعها غير نسبة قليلة من العالم العربي ..
    http://alwatan.sy/newsd.php?idn=102228
    أنا لا أقول أني أتباكى على تأجيل الانتخابات ..
    و إنما أسألكم ..
    أين الاهتمام بالشأن التونسي بعد الثورة ؟ ..
    أعني الشأن الاجتماعي و الاقتصادي و الديني - و هو الأهم - ؟! ..
    لقد تمت عملية سيطرة على أدمغة الكثيرين - و منهم أنا - فصرنا نهتم بالاحداث الساخنة في ليبيا و سوريا و اليمن و غيرها ..
    و نسينا البلد الأول الذي كان المحرك لهذه الثورات التي أتت بعده ..
    لم نعد نسأل عما يحدث فيه و يجري له ..

    إخواني .. لا يقولن لي أحد أن لدينا في المنتدى ملفا مفتوحا عن أوضاع تونس ..
    فبالله عليكم انظروا لتاريخ آخر مشاركة و موضوع تلك المشاركة و ما قبلها ..
    بعيدة كل البعد عن الاهتمام بما يجري في تونس فعلا في هذه الأثناء ..
    أتمنى لو كان بيننا الأخ قرطاج حنبعل الذي كان مراسلنا أثناء الثورة في
    بلده .. فهو خبير في جلب الأخبار و حتما سيفيدنا في معرفة الشأن التونسي
    الحالي و ما تفعله الحكومة المؤقتة في غياب شبه تام لوسائل الإعلام
    العالمية ..

    هذه مقدمة لما ساقوله الآن ..
    إن هذا التعتيم الإعلامي لا أظنه غير مقصود أو بسبب أن هناك أحداثا ساخنة
    أخرى في العالم تشغل تلك القنوات عن الاهتمام بالشأن التونسي ..
    بل إني أراه أمرا دبر بليل و حيك في الخفاء ..
    و دليلي على قولي هذا هو أن النظام التونسي السابق كان نظاما ماسونيا بامتياز ..
    و الدلائل على ذلك كثيرة في موضوع المنتدى عن متابعة أحداث تونس بعد الثورة ..
    فمن الرئيس إلى أقل الوزراء شأنا نجدهم ينتمون إلى منظمات ماسونية كالليونز و الروتاري و غيرها ..
    إليكم القصة الكاملة لما يحدث الآن في تونس ..
    و أتمنى من البعض أن يرحمني فأنا أدري ما أقول و لست من الغوغاء الذين يصدقون كل شئ عن نظرية المؤامرة ..
    الماسونية تستعد للاتفاف على الثورة عن طريق العملاء التالي ذكرهم ..
    كمال مرجان .. الغنوشي .. رشيد عمار .. كمال اللطيف .. علي السرياطي ..
    القلال .. احمد الشابي .. احمد ابراهيم .. الباجي .. رضا الملولي .. احمد
    اونيس ..
    هؤلاء جميعا منظمون للمحفل الماسوني و يجتمون كل شهر يوم 13 بضاحية المرسي
    بمقر جمعية روتاري الخيرية بحضور ممثلين عن منظمة ايفاس الاستخبارتية
    الامريكية و 3 ممثلين للسفارة الفرنسية بتونس ..
    و هذه الاجتماعات سرية للغاية و يتم التشاور فيها علي أفضل الطرق لضمان
    بقاء تونس موالية للماسونية وضمان التفاف ناعم على الثورة ومن لم يصدق
    يمكنه متابعة هاذين الفيديوهين ليعلم مقدار تغلغل الماسونية في الواقع
    السياسي التونسي ..

    الماسونية في تونس



    http://www.facebook.com/video/video....07927&comments

    حزب التجديد و عبادة الشمس ..


    https://www.facebook.com/video/video...30494&comments

    اللوجو الماسوني - النقاط الثلاث - في شعار البنك التونسي للتضامن ..




    إن اللعبة التي يلعبها النظام الماسوني التونسي الحالي الذي يحكمه كمال
    اللطيف من وراء الكواليس و الذي قد تم تعيينه من قبل المحفل الماسوني ليمسك
    بحكومة الخفاء التي يقودها ظاهريا الخائن الاخر السبسي .. لهي لعبة خبيثة
    تسير وفق برنامج شيطاني محكم ..


    و إليكم البرنامج الخبيث كاملا ..
    1 التفاف على مطلب محاكمة قادة الحركة الماسونية في حكومة بن علي من امثال القلال و السرياطي و الغنوشي و مرجان و غيرهم الكثيرون


    2 ضمان الفوز في الانتخابات لتيارات سياسية قريبة
    من المنهج الماسوني او منخرطة فيه من امثال حزب الوطن و حركة التجديد و
    حزب المبادرة و الحزب الديمقراطي التقدمي و الحزب الليبرالي التونسي و
    الحزب الديمقراطي الليبرالي و غيرهم ..
    و تقليص فرص الفوز لأحزاب اخرى اهمها حزب الطليعة و حزب النهضة و حركة
    الشعب الوحداوية التقدمية و حزب العمال الشيوعي و حزب اللقاء الديمقراطي و
    حزب المجد و حزب المؤتمر من اجل الجمهورية و غيرها الكثير ..
    و الخطوتين السابقتين لن تتما إلا بتجهيل الشعب و جعله ينسى الوضع السياسي في بلده ..
    و ذلك عن طريق التباطئ المقصود في تنفيذ مطالب الثورة ليمل أكثر الناس و يزيلوا لا إراديا عن عقولهم أية مطالب سياسية ..
    و يقتصروا على مطالب اقتصادية و اجتماعية تؤمن لهم رغيف الخبز ! ..
    أخشى ما أخشاه أن تكون ثورات العرب اليوم عبارة عن copy paste من الثورات الغربية في القرنين 19 و 20 الميلاديين ..
    فتتحول المطالب تدريجيا إلى مجرد لقمة عيش و عمل مستقر و مأوى للنوم ..
    فنصير كالأنعام الذين تتمناها الصهيونية العالمية لأجل أن يكتمل نظامها العالمي الجديد ..
    حيث يكون الشعب اليهودي في مركز الأرض - الكيان الصهيوني و دولة الدجال - ..
    و باقي الأميين - غير اليهود - على أطراف تلك الدولة المثالية - في نظرهم - لا يفكرون سوى في إشباع بطونهم و شهواتهم ..


    إخوتي الكرام .. نحن قمنا بثورات لإسقاط الطغاة .. جميل ..
    و لكن ..
    لا يجب أن نركن للنوم فور هروب الطاغية .. بل إن هروبه هو بداية الثورة الحقيقية ..
    الثورة على الشيطان و أتباعه ..
    الثورة على مادية الحياة و عنجهيتها الروتينية البئيسة ..
    الثورة على الدنيا لأجل نيل ما في الآخرة ..


    لا تسمحوا للقنوات العالمية أن تلعب بعقولكم و تسيركم وفق ما أرادت ..
    أنتم لكم عقول حثكم ربكم عز و جل على استعمالها فيما يرضيه ..
    فأفيقوا بالله عليكم قبل فوات الأوان ..
    { إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم } ..
    هل غيرت جميع الشعوب العربية و المسلمة ما بنفوسها من حقد و حسد و غل و كبرياء و تعجرف و إنكار لفضل الخالق ؟!! ..
    أجيبوا عن السؤال بصدق ..
    و ابدأوا بالجواب من أنفسكم ..
    ثم انظروا لمن حولكم ..
    و حاولوا تغيير ما لم يتغير ..
    أقول قولي هذا و أستغفر الله لي و لكم ..
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    [/size]
    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 25, 2018 11:43 pm